أخبار
    
حيا الراعي في السنة الأولى على توليته مؤكدأً السير خلفه في ما يقوم به

27 آذار 2012

حيا مسعود الأشقر البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في الذكرى السنوية الأولى لتوليته على رأس الكنيسة المارونية، مؤكداً السير خلفه في كل ما يقوم به لتثبيت الوجود وتأمين الشراكة وتفعيل الحضور، من خلال ورشة العمل التي اطلقها بالتعاون مع دوائر بكركي للحفاظ على الأرض والتمثيل الصحيح والفاعل في إدارات الدولة، والوصول الى قانون إنتخاب عادل، وإستعادة الجنسية للمغتربين من اصل لبناني.
من جهة أخرى، اعتبر الأشقر ان الأوضاع الإجتماعية الصعبة والصرخة التي يطلقها المواطنون تحتم الإلتفاف الى الهموم المعيشية وإطلاق عجلة العمل الحكومي على الصعد كافة.
ونبّه الأشقر الى ان ازمة الكهرباء التي ستزداد سوءاً خلال فترة الصيف، تتطلب تطبيق بنود خطة الإنقاذ الكهربائي التي وافقت عليها الحكومات المتعاقبة منذ العام 2010، والإبتعاد عن منطق العرقلة والتعطيل والتأجيل، لأن كل تأخير سينعكس سلباً على المواطن الذي يدفع منذ سنوات غالياً بدل مولدات الكهرباء الخاصة.
ودعا الأشقر الى الشروع في حلول كاملة وشاملة وواقعية لتأمين الإستشفاء للمواطنين، وعدم اللجوء الى الحلول الجزئية والمرحلية، معتبراً ان من حق اللبنانيين الذي يدفون الضرائب والرسوم، الحصول على البطاقة الصحية الشاملة، وان تبادلهم الدولة بإقرار قانون ضمان الشيخوخة لتأمين حياة كريمة ولائقة لهم.
وحيا الأشقر الجيش اللبناني على الجهود الذي يبذلها قيادة وضباطاً وعناصر للحفاظ على الأمن وحماية الحدود ومنع تهريب السلاح والدخول غير الشرعي للأفراد، الذي اذا حصل يضر بالإستقرار الداخلي، ويفتح الساحة اللبنانية على إحتمالات شتى. وأكد الأشقر ضرورة الإلتفاف حول المؤسسة العسكرية ومنحها الثقة وعدم التشكيك بها لخلفيات حزبية او خاصة، خصوصاً في ضوء التطورات المحيطة بنا.
وامل الأشقر في هذا السياق، في نجاح مساعي الحل السياسي في سوريا والجهود التي يبذلها المبعوث الأممي والعربي كوفي انان، منبّها بعض اللبنانيين من مغبة التدخل في شؤون الغير وإدخال لبنان في الأزمة السورية، خصوصاً بعد سنوات من مقاومة الهيمنة ورفض المساس بالسيادة والإستقلال والقرار الحر.

مسعود الأشقر

 

تسجل في خدمة المستجدات
هل تعلمون؟
اكتشفوا معلومات مفيدة متعلقة بالإنتخابات.
مساحة حرة
هل ترى في الانتخابات المقبلة فرصة للتغيير؟
نعم
كلا
<< ارسل
<< وجهة نظري
|