وجهة نظري
معا نغيّر وجه بيروت...

هذه المرة الأولى منذ بداية التسعينيات الى اليوم تتاح فيها الفرصة لأبناء الأشرفية والصيفي والرميل فرصة إختيار نوابهم وبأصواتهم. ولهذا، فإن الانتخابات المقبلة هي حتماً فرصة للتغيير، ولمحاسبة كل الذين فرضوا على أبنائنا بقوانين الإحتلال، وحتى بعد زوال هذا الإحتلال عام 2005.

وأبعد من التغيير، إنها فرصة المحاسبة: محاسبة الذين أمعنوا في إهمال حاجات منطقتنا الإنمائية، والتربوية والطبية، والذين ساهموا في فرض الوصاية علينا رغم كل نضالاتنا للتخلص منها.
يحق لأهالي الأشرفية والصيفي والرميل اليوم أن يشهدوا الممارسة الشفافة للسياسة، والصادقة، وأن يكون نوابهم الى جانبهم على الدوام، يستمعون اليهم ويعرفون مشاكلهم ويتابعونها عن كثب.
يحق لهم أن يختبروا الإصلاح، وأن يعلموا لمرة كيف تكون السياسة بعيداً من الفساد والارتهان والذمية.
 

تسجل في خدمة المستجدات
هل تعلمون؟
اكتشفوا معلومات مفيدة متعلقة بالإنتخابات.
مساحة حرة
هل ترى في الانتخابات المقبلة فرصة للتغيير؟
نعم
كلا
<< ارسل
<< وجهة نظري
|