massoud-ashkar.org
                        Nous souhaitons exprimer nos remerciements les plus sincères et nous nous engageons à poursuivre cette noble lutte et de rester fidèles à nos camarades tombés au combat, puisque nous croyons fermement que le droit est la valeur ultime et suprême. Massoud Ashkar
Actualités
    
الأشقر: ناضلنا ودفعنا دماً في وجه المحتل لا ليعود بنا بعض المتهورين الى الماضي

17 février 2012

دعا مسعود الأشقر الى إحترام الدستور وتطبيق القانون والعودة الى كنف المؤسسات وإعادة تفعيل عجلة الدولة، معتبراً ان هموم الناس ومطالبهم في الأمن والقضاء والتعيينات والماء والكهرباء والإستشفاء والطبابة، يجب ان تكون الأولوية بالنسبة للجميع، خصوصاً ان لبنان خسر خيرة شبابه خلال الحرب وبعدها، وان نزيف الهجرة لم يتوقف بعد، مع هجرة اربعين الف شاب شهرياً.
ورأى الأشقر ان اللبنانيين عموماً، والمسيحيين خصوصاً، ينتظرون إستعادة الشراكة الحقيقية، التي تؤمن التوازن في الحكم، وينتظرون إحترام ممثليهم في السلطتين التنفيذية والتشريعية، والا تكون هناك سياسة صيف وشتاء فوق سقف واحد.
وشدد الأشقر على ان الوقت حان لرفع الغبن الذي الحقه إتفاق الطائف بالمسيحيين، فخسّرهم صلاحيات رئاسة الجمهورية، مطالباً بأن تكون الأزمة الحكومية الراهنة، فرصة للعمل على إستعادة هذه الصلاحيات التي تسمح لموقع الرئاسة بأن يكون الحكم، ويسهر على حسن تطبيق الدستور واحترام القوانين، ومشيراً الى ان اذا كان هذا الأمر غير متاح حالياً، فمن البديهي ان تلحق اجهزة الرقابة برئيس الجمهورية، والا تبقى كما هي عليه اليوم، حيث تتبع السلطة التنفيذية التي من المفترض ان تراقبها.
واعتبر الأشقر ان ازمة الكهرباء التي يعاني منها اللبنانيون اليوم، ستزداد سوءاً مع إقتراب موسم الصيف، اذا لم تبادر الحكومة الى إطلاق عجلة الإستثمار والقيام بالخطوات المطلوبة لتأمين تغذية اكثر في التيار الكهربائي، وتنفيذ ما إتفقت عليه الحكومة الحالية والتي سبقتها، في سياق تنفيذ خطة الكهرباء، مشيراً الى ان الأوضاع الإجتماعية للبنانيين تزداد سوءاً، وباتوا اليوم عاجزين عن دفع فاتورتين في الماء والكهرباء والتأمين الصحي والطبابة، فيما المطلوب من الحكومة تحويل الاقوال الى افعال، والعمل في سياق إقرار التغطية الصحية الشاملة، وضمان الشيخوخة، وهي من أولويات واجبات الدولة تجاه مواطنيها.
وفي سياق التطورات السورية، جدد الاشقر تأكيد ضرورة عدم السماح لأحد بإقحام لبنان في الأحداث، قائلاً "قاومنا ودفعنا دماً وناضلنا من اجل السيادة والإستقلال، لا لكي يعود بنا بعض المتهورين الى الماضي".
وشدد الأشقر على ضرورة دعم الجيش في ما يقوم به للحفاظ على إستقرار لبنان وسيادته، مجدداً الدعوة الى تأمين العتاد اللازم له ليقوم بالمهمات الكبيرة الملقات على عاتقه.
 


مسعود الأشقر
 

Je m'inscris à la newsletter
de Massoud Ashkar
LE SAVIEZ-VOUS?
Découvrez des faits nouveaux en rapport avec les élections.
ÇA SE DISCUTE
Croyez-vous que les prochaines élections offrent l’occasion de réaliser le changement?
Oui
Non
Envoyer >>
Mon point de vue >>
|