massoud-ashkar.org
                        Nous souhaitons exprimer nos remerciements les plus sincères et nous nous engageons à poursuivre cette noble lutte et de rester fidèles à nos camarades tombés au combat, puisque nous croyons fermement que le droit est la valeur ultime et suprême. Massoud Ashkar
Presse écrite
الأشقر: لتعزيز صلاحيات رئيس الجمهورية ليلعب دور الحكم
8 Février 2011 - Al- Anwar

أكد مسعود الأشقر ان الوقت حان في هذه المرحلة الإنتقالية لوضع الأمور بوضوح على الطاولة، وإعادة النظر في مكامن الخلل التي ظهرت بعد تجارب السنوات الأخيرة، لكي لا تبقى الدولة عرضة للإهتزازات عند أي أزمة، معتبراً ان التجربة اثبتت ضرورة تعزيز دور رئاسة الجمهورية ليتمكن الحكم الذي نص عليه اتفاق الطائف من لعب دوره، ورفع البطاقة الصفراء في وجه الاخطاء ومكامن الخلل.
وشدد الاشقر على ان اللبنانيين في مختلف إنتماءاتهم ينتظرون من الحكومة الجديدة خطوات عملية تعزز ثقتهم في دولتهم، وتشعرهم ان ما يحكى عن فتح صفحة جديدة، لن يكون مجرد عناوين، لافتاً الى ان المواطنين يترقبون ترجمة التعهدات بمكافحة الفساد ووقف الهدر، والإلتفات الى وجع الناس وحقهم الطبيعي بالطبابة والدراسة والعيش الكريم، إضافة الى تحقيق العدالة من خلال قضاء فاعل ونزيه، وأجهزة رقابة مكتملة للقيام بدورها، وإدارات رسمية تعتمد على الكفايات في التوظيف، لا المحسوبيات التي تصيب جسم الدولة إصابات مباشرة تضعفه وتزيد الأوضاع سوءاً.
أكد مسعود الأشقر ان الوقت حان في هذه المرحلة الإنتقالية لوضع الأمور بوضوح على الطاولة، وإعادة النظر في مكامن الخلل التي ظهرت بعد تجارب السنوات الأخيرة، لكي لا تبقى الدولة عرضة للإهتزازات عند أي أزمة، معتبراً ان التجربة اثبتت ضرورة تعزيز دور رئاسة الجمهورية ليتمكن الحكم الذي نص عليه اتفاق الطائف من لعب دوره، ورفع البطاقة الصفراء في وجه الاخطاء ومكامن الخلل.
وشدد الاشقر على ان اللبنانيين في مختلف إنتماءاتهم ينتظرون من الحكومة الجديدة خطوات عملية تعزز ثقتهم في دولتهم، وتشعرهم ان ما يحكى عن فتح صفحة جديدة، لن يكون مجرد عناوين، لافتاً الى ان المواطنين يترقبون ترجمة التعهدات بمكافحة الفساد ووقف الهدر، والإلتفات الى وجع الناس وحقهم الطبيعي بالطبابة والدراسة والعيش الكريم، إضافة الى تحقيق العدالة من خلال قضاء فاعل ونزيه، وأجهزة رقابة مكتملة للقيام بدورها، وإدارات رسمية تعتمد على الكفايات في التوظيف، لا المحسوبيات التي تصيب جسم الدولة إصابات مباشرة تضعفه وتزيد الأوضاع سوءاً.واعتبر الاشقر ان المسيحيين الذين خرجوا من نفق التهميش والهواجس والعزل، يتطلعون اليوم الى لعب دورهم الفاعل من ضمن الشراكة الحقيقية والإحترام المتبادل لحقوق وواجبات مختلف شرائح المجتمع اللبناني.
 

Je m'inscris à la newsletter
de Massoud Ashkar
LE SAVIEZ-VOUS?
Découvrez des faits nouveaux en rapport avec les élections.
ÇA SE DISCUTE
Croyez-vous que les prochaines élections offrent l’occasion de réaliser le changement?
Oui
Non
Envoyer >>
Mon point de vue >>
|